The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

الإنسانية و أزمة كوفيد 19

كتب حبيب أسكوي

 الإنسانية و أزمة كوفيد 19
الإنسانية و أزمة كوفيد 19

لا أعتقد أنه من باب الذكاء اليوم،الدخول في صرعات و موجهات،و كل الأمور التي تستنزف الجهد،و الطاقة العملية،و الطاقة المعرفية،والطاقة العلمية.

إن هذه الطاقات التي يتم إهضارها بهذا الشكل،من أجل التعبير عن العنف،و ثقافة التبدير المعرفي،و التبدير العلمي.

و هذا النوع من الصراع كان بالإمكان الإستغناء عنه،و غض الطرف عنه، و بالخصوص في هذه الظروف الصعبة و الحرجة على الجميع.

إن العالم اليوم في معركة،و الكل مجند لمواجهة الحرب الوبائية – أي العالم بكامله يقف في صف واحد – ضد الجائحة كورونا فيروس كوفيد19.في حين هناك من يستغل هذه الظرفية العصيبة من أجل السخرية،من أجل المحاسبة،من أجل تحميل المسؤولية للآخرين و القول أنهم هم السبب في الوضع الحالي،من أجل تصفية الحسابات الإديولوجية،من أجل البحث عن أخطاء الآخرين و إسقاط اللوم عليهم…إلخ.و بناء عليه،كان لابد لنا من التذكير: أين هي الإنسانية ؟! أين هي روح المبادئ الخلاقة بين الأفراد و بالضبط عند المثقف ؟! إذ لم نعبر عن الإنسانية في ظل هذه الظروف،فالأفضل لنا أن لانتحدث عنها بعد مرور هذه الأزمة الحقيقية.

هذا النوع من الصراع كان بالإمكان الإستغناء عنه،و غض الطرف عنه، و بالخصوص في هذه الظروف الصعبة و الحرجة على الجميع.
هذا النوع من الصراع كان بالإمكان الإستغناء عنه،و غض الطرف عنه، و بالخصوص في هذه الظروف الصعبة و الحرجة على الجميع.

و لهذا فإن الإنسانية ليست شعار أو خطابات بل هي سلوك يومي فيه نوع من الإحترام و الإعتراف بالآخر مهما كان،الإنسانية هي تقدير الظرفية و الظروف الحرجة،و تأجيل الخلافات غير المجدية في أي شيء،الإنسانية هي جعل الشخص مركز و محور القضية من أجل مساعدته و مد يد العون إليه و النظر إليه كأنه فاعل بدوره له القدرة على رفع التحدي و البناء و ليس السعي نحو إحتقاره و الهجوم عليه لأنه في يوم من الأيام إرتكب خطأ و كان هناك سوء التقدير.

إن الإنسانية هي أن نقف جنبا إلى جنب في الظروف الصعبة و ليس البحث عن الأخطاء من أجل التلذذ بها في الظرفية العصيبة،الإنسانية هي مدرسة نتعلم و نستفيد من دروسها اليومية،من أجل الإرتقاء بالذات إلى مستويات أفضل بهدف الحفاظ على مكانة: الفرد/الشخص/الذات،داخل المجتمع،أي ذلك الحفاظ الذي يضمن الإستمرارية و الإسقرار و التوازن بين مختلف مكونات البنى النفسية و الإجتماعية للمجتمع ككل.

  • حبيب أسكوي :مستشار نفسي و أسري و وسيط إجتماعي،حاصل على شهادة الكفاءة المهنية من وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و تكوين الأطر.و باحث في العلوم الإجتماعية و الثقافية،خريج جامعة القاضي مراكش في علم الإجتماع.
إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.