The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

البرلمان العربي يقر دليلا للبرلمانيين العرب في مجال حقوق الإنسان

البرلمان العربي يقر دليلا للبرلمانيين العرب في مجال حقوق الإنسان، حيث أن دور البرلمان العربي ومسؤولياته تتعدد اتجاه العمل البرلماني العربي، وتركزا على الصلاحيات المخول له من أجل إرساء دعائم الأساسية لكفالة حقوق الإنسان في العالم العربي ككل بما يحقق قيم المساواة و الحريات وبالتالي تحقيق العدالة،فقد أقر البرلمان العربي “دليل البرلمانيين العرب في مجال حقوق الإنسان”.


وهذا جاء في جلسته التي عقدت في القاهرة بتاريخ 15/1/2020 ،وقد عمل البرلمان العربي على ترجمة الدليل إلى اللغتين الانجليزية و الفرنسية وقد تم طباعته في كتاب يوزع على كافة المجالس و البرلمانات العربية و المنظمات الإقليمية و الدولية المعنية بحقوق الإنسان.
و جاء على لسان الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي أن إقرار البرلمان العربي لهذا الدليل الهام يأتي في إطار متابعة واهتمام البرلمان العربي بدعم قضايا حقوق الإنسان في كل ربوع العالم العربي، بحيث يعد هذا الدليل أحد الآليات الداعمة لعمل البرلمانيين العرب و ممارسة دورهم التشريعي و الرقابي في مجال الحقوق وخاصة حقوق الإنسان؛ بحيث تم اتخاذ التدابير البرلمانية الفعالة لضمان حقوق الإنسان في العالم العربي على قدم المساواة دون تمييز.


كما أكد رئيس البرلمان العربي إلى أن “دليل البرلمانيين العرب في مجال حقوق الإنسان “جاء في ثمانية محاور اساسية،وهي كالاتي:
-المدخل البرلماني للاهتمام بحقوق الانسان.
– الإطار الدستوري و القانوني المنظم لحقوق الإنسان .
-التزامات الدول العربية لحقوق الإنسان.
-الآليات الدولية و العربية لحقوق الإنسان.
-دور البرلمانات العربية في حماية و تعزيز حقوق الإنسان.
-الأدوات التي يستخدمها أعضاء البرلمان لمتابعة قضايا حقوق الإنسان.
-الآليات البرلمانية لمتابعة قضايا حقوق الإنسان.
الهيئات و القوى البرلمانية الفاعلة في مجال حقوق الإنسان.
وشدد رئيس البرلمان العربي على حرص البرلمان العربي على تضمين”دليل البرلمانيين العرب في مجال حقوق الانسان”المفاهيم و الآليات و التدابير المطلوبة لضمان كفالة و تعزيز الحقوق و الحريات,وايضا سبل بناء قدرات لدى البرلمانيين في مجال حقوق الإنسان .

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.