The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

خالد بن محمد بن زايد يشهد مراسم تمديد اتفاقية احتضان سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1 لمدة 10 سنوات إضافية

شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات تعلن تمديد اتفاقيتها مع مجموعة الفورمولا-1 لعشر سنوات إضافية

تحتفظ حلبة مرسى ياس وسباقها المقام خلال فترة الغروب بموقعها الختامي ضمن منافسات البطولة

يؤكد سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي مكانة الإمارة الرائدة عالمياً في احتضان الفعاليات الرياضية والترفيهية والسياحية

الإمارات العربية المتحدة – أبوظبي، 9 ديسمبر 2021: شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، مراسم توقيع تمديد اتفاقية احتضان سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1 لمدة 10 سنوات إضافية، بين شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات ومجموعة الفورمولا-1، لتستمر بذلك أبوظبي في تنظيم منافسات السباق النهائي للفورمولا-1 لغاية 2030، ما يُعزّز مكانتها الرائدة عالمياً في احتضان الفعاليات الرياضية والترفيهية والسياحية.

وبعد مراسم توقيع تمديد الاتفاقية، أجرى سموّه جولة على بعض مرافق حلبة مرسى ياس، كان أبرزها مسار صيانة سيارات السباق واطلع على أجنحة المؤسسات الراعية لهذا الحدث العالمي، كما تفقّد سموّه جاهزية مركبة سباق الفورمولا-1 في طرازها الجديد لعام 2022، وأهم خصائصها الفنية.

وبهذه المناسبة، قال سيف النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات: “يتابع سباق الجائزة الكبرى للفورمولا-1 في أبوظبي وحلبة مرسى مئات الملايين من المشجعين والجمهور وراء الشاشات في مختلف أنحاء العالم.

ويؤكد تجديد هذه الشراكة مع بطولة الفورمولا-1 لعدة سنوات على عمق العلاقة التي تجمعنا، كما تعبر عن التزامنا المستمر بتوفير تجربة لا مثيل لها عالمياً لجميع ضيوفنا في عطلة أسبوع السباق”.

ومن جهته، قال ستيفانو دومينيكالي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفورمولا-1: “سُعداء بالإعلان عن مواصلة هذه الشراكة الوثيقة مع شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات عن طريق هذه الاتفاقية طويلة الأمد التي تحافظ على موقع سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي كسباق ختامي ضمن منافسات بطولة العالم للفورمولا-1 حتى عام 2030، ونتطلع للسباق الختامي لهذا الموسم الذي سيكون محطة هامة في تاريخ الفورمولا-1”.

وأضاف: “تقدم شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات تجربة مميزة للسباق الختامي في كل موسم، والآن مع التعديلات على مسار السباق التي تساهم في زيادة الحماس والمنافسة، فإننا نتطلع لمزيد من السباقات المشوقة على حلبة مرسى ياس خلال السنوات القادمة التي يقام فيها السباق في أبوظبي”.

كما صرح محمد بن سليم، نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ورئيس منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية: “فخور جداً بالتزام الإمارات برياضة سباق السيارات والاستثمار المستمر في تطويرها على مستوى البنية التحتية الأساسية وإتاحة المجال للمواهب المحلية للمشاركة في المنافسات العالمية.

ويوفر سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي فرصة فريدة تقدم أبوظبي على الساحة العالمية، ويؤكد موقع السباق الختامي لموسم الفورمولا-1 للسنوات العشر القادمة على التزام جميع الشركاء بتقديم الدعم الكامل لهذا الحدث”.

وكانت حلبة مرسى ياس قد استضافت سباقها الافتتاحي في عام 2009، لتكتسب على مدار السنوات التالية مكانة مفضلة لدى عشاق رياضة الفورمولا-1 محلياً وإقليمياً ودولياً، فيما أكد سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا-1، الذي تبدأ منافساته قبيل الغروب وتتواصل بعده تحت الأضواء الكاشفة، مكانته العالمية الرائدة، حيث يستقبل في يوم السباق 125 ألف متفرج كل عام، ويبلغ عدد القادمين من خارج الدولة نسبة تزيد عن نصفهم، ويتوجهون إلى أبوظبي لاختبار تجربة الضيافة المميزة لدولة الإمارات وما تقدمه من وجهات سياحية وترفيهية عالمية المستوى.

شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات:

تعمل شركة أبوظبي لإدارة رياض السيارات من مقرها الرئيسي الواقع في حلبة مرسى ياس في جزيرة ياس على تقديم تجارب فريدة ذات مستوى عالمي في مختلف أنحاء أبوظبي منذ عام 2009.

وعملت شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات على الترويج للعديد من كبرى الفعاليات العالمية، بما في ذلك سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1، بالإضافة إلى ما يزيد عن 400 فعالية سنويًا تتضمن أنشطة الصحة واللياقات البدنية وسباقات السيارات والفعاليات الترفيهية ومؤتمرات الأعمال الكبرى.

كما توفر الشركة أيضًا برنامجًا رائدًا لتجارب القيادة لكل من الشركات أو الأفراد على مدار العام في حلبة مرسى ياس. وبفضل هذه المجموعة الرائدة من الخبرات الواسعة، تتمتع شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات بفريق عمل يتميز بخبراته الإقليمية الهائلة في تسويق الفعاليات والتواصل والترويج وإدارة المشاريع.

وبفضل هذه المواهب، تحتل شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات مكانة رائدة في إدارة الأعمال الرياضية. وتعمل الشركة حاليًا على توسيع أعمالها ونشاطاتها وشراكاتها الاستراتيجية في نشاطات لا ترتبط مباشرة بحلبة مرسى ياس، ويأتي ذلك ضمن مساعيها الرامية إلى تنفيذ رؤيتها طويلة الأجل الواسعة تماشيًا مع شركائها الاستراتيجيين في أبوظبي.

حلبة مرسى ياس:

تعتبر حلبة مرسى ياس الواقعة على جزيرة ياس في أبوظبي أهم منشأة رياضية ترفيهية متعددة الاستخدامات على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تجذب أنظار العالم سنوياً عندما يقام سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1.

وبالإضافة إلى جدولها الحافل بالعديد من الأحداث الرياضية وفعاليات رياضة السيارات المخصصة للمحترفين والهواة مثل سباقات الدراج وأمسيات القيادة.

تعتبر حلبة مرسى ياس أيضاً مقراً إقليمياً مفضلاً لإقامة العديد من المناسبات والفعاليات الترفيهية والمجتمعية، والمؤتمرات والاجتماعات الرسمية لما تتمتع به من تجهيزات ومنشآت عصرية.

كما يمكن لزائري الحلبة أيضاً تجربة مهاراتهم واختبار شعور الحماس والإثارة باحتراف بقيادة عربات الكارتينج، أو حتى قيادة سيارة أستون مارتن جي تي 4 بسرعة 200 كلم/الساعة على مسار سباقات الفورمولا 1، فضلاً عن إتاحة الفرصة لهم للحصول على رخصة قيادة المتسابقين المحترفين من مدرسة ياس لسباقات السيارات.

وللباحثين عن ممارسة الرياضة في بيئة آمنة يمكنهم الانضمام إلى فعالية “تدرّب في ياس” أو مقابلة الأصدقاء وتناول أشهى الوجبات الخفيفة والمرطبات في ملتقى ياس، مؤكدة مكانتها الرائدة باعتبارها ملتقى الابطال

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.