The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

ريفيو الفيلم ( بالا )

علا سمير _ القاهرة

shubh mangal zyada saavdhan
shubh mangal zyada saavdhan

إيوشمان كورانا = إختيارات متميزة ومختلفة

أعتقد أن الكثير سيتفق معي رغم الجدل حول فيلمه الأخير shubh mangal zyada saavdhan

لكن هذا لا يعني وضع علامة ( × ) على ما قدمه حتى الآن

دخلت مع ( بالا ) في أماكن وديكورات يعيش فيها أشخاص بحاوارات وملابس من قلب المجتمع الهندي المحلي في عصرنا الحالي .
إستمتاعي يزيد عندما يصور العمل الحياة الهندية المحلية اكثر من التركيز على التصوير في

دول وشواطئ أوروبية ، وهذا في رأي من أسباب السحر الخالد للأعمال الكلاسيكية .

داخل أسرة هندية بسيطة تعيش في عام ٢٠٢٠ ، شاب عادي يعمل مندوب مبيعات لشركة مستحضرات تجميل .

بعد أن كان يتباهى بشعره الحريري منذ طفولته
بعد أن كان يتباهى بشعره الحريري منذ طفولته


بعد أن كان يتباهى بشعره الحريري منذ طفولته ، يواجه نضوج الشباب ومرحلة اقباله على الزواج بشعر يتساقط حتى تحول لأصلع !


وفي مواقف تلقائية فجرت كوميديا مقبولة برع فيها كل الممثلون ، جرب كل الطرق الطبيعية والطبية و الشعر المستعار ( الباروكة ) .


الوقت يمضي وهو لا يستطيع أن يتقبل نفسه ، وأصبحت أكثر اللحظات المؤلمة حين يرى وجهه في المرآة .


حتى واجه المرآه التي عالجته العلاج الحقيقي بالتدريج دون أن يشعر .


وكانت تلك المرآه زميلة الطفولة في المدرسة ( بوجا السوداء ) كما كان يسخر منها للون

بشرتها والتي أدت دورها باقتدار الممثلة المتميزة ( بهومي بيدنيكار )

 مشهد تخلي بالا عن   الباروكة
مشهد تخلي بالا عن الباروكة


أعجبني حوار الفيلم وطريقة أداءه من الابطال وبالأخص حوار مشهد تخلي بالا عن (

الباروكة ) أمام حشد من الناس ، بدت الدموع البسيطة وكأنها نسمات التحرر من هذا القيد

بجانب ايوشمان و بهومي كانت الممثلة الجميلة يامي غوتام جميلة الأداء غير متكلفة .

في رأي من مميزات هذا العمل توظيف المؤلف والمخرج لكل الشخصيات بشكل لا يقل عن

الابطال رغم صغر مساحة تلك الأدوار ، بداية من أسرة بالا ومرورا بصديقه مصفف الشعر

و الطبيب وبائعة الاعشاب وحتى الجيران
مع ملاحظات :
١_ الشعور بالاشمئزاز في مشاهد اللجوء لبعض الطرق الطبيعية لعلاج الصلع .
٢_ اتخذت مرحلة عدم تقبله لنفسه كأصلع وقت طويل كاد يشعرني بالملل وطرح سؤال (

إذن ثم بعد ؟ ) لولا المواقف الكوميدية فيها .

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.