The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

شاهد بالصور.. الف كاتب تصدر “سيشن” لا للتحرش الجنسي بمناسبة الكريسماس

أعلنت اللجنة الإعلامية لمبادرة 1000 كاتب عن اصدار “سيشن” لا للتحرش الجنسي بمناسبة الكريسماس والإحتفالات حول العالم وانتشار ظاهرة التحرش فى المواسم السنوية والاحتفالات وذلك ضمن انشطة وفعاليات حملة “بلاك ليست” للظواهر السلبية بمختلف انواعها واشكالها واطلقتها المبادرة خلال الفترة السابقة.


وأضافت اللجنة الإعلامية أن “سيشن التصوير” نفذه فريق المبادرة من الشباب المبدعين وذلك بقيادة المصور محمود طنطاوي وميكب وإعداد نورهان طرابيه وفريق من موديل التصوير “حنين حمزا و فرح محمد و اروي محمد ومنة الله على وشروق أحمد ” واعتمد الشباب فى عرض فكرتهم على شكل جديد يجمع بين جمال الصورة وعمق الفكرة وطرح القضية من زوايا مختلفة..


وأكد محمود حجاج المدير التنفيذى ومؤسس مبادرة الف كاتب المشروع الوطني الشبابي للفنون، أن المبادرة سيكون هدفها الأول هو دعم الشباب المبدعين و ستطلق الكثير من الأنشطة والفعاليات والأفلام التسجيلية 2022 وستتيح الفرصة للشباب من مختلف التخصصات فى المشاركة وطرح كل قضايا المجتمع من منظور شبابي في صورة من صور الفنون المختلفة .


واشادت الكاتبة الصحفية دينا شرف الدين المستشار الإعلامي للمبادرة، أن جهود المبادرة وتوسعتها تأتى فى إطار الجهود المستمرة للشباب والعمل المستمر في كافة المجالات الاجتماعية والثقافية والإعلامية والرياضية وذلك جهود تستحق الدعم والتقدير .وأشار المصور محمود طنطاوي وفريق العمل المشارك أن فكرة السيشن هامة جداً خاصة بعد انتشار ظاهرة التحرش الجنسي خاصة فى الفترات الاخيرة فكان لابد من ان يكون للشباب دور في التوعية كلا فى مجاله


واضاف ان ابطال السيشن شباب لديهم موهبة كبيرة فى تجسيد الشخصيات المطلوبة وهم ضحايا التحرش فى المجتمعات باختلاف اشكالها وانواعها اضافة الى الفكرة الموضوعة والقيود المجتمعية فى طرح القضايا الشائكة بكافة اشكالها


واوضح ان فكرة السيشن بوضع شريط حول المشاركين إسقاط على تخوفات ضحايا التحرش من طرح قضيتهم للمجتمع بشكل او باخر نظرا للمعتقدات والقيود الاجتماعية بأن الضحية لو تحدثت فذلك ينتج عنه فضيحة للفتاة او الضحية اضافة الى ارتداء النقاب فذلك يعبر عن أن المتحرش لا يفرق بين فتاة واخرى سواء محجبة او غير محجبة


واضاف ان فكرة التنوع بين الفتيات، لإثبات أن التحرش لا يقتصر على فئة بعينها من الفتيات سواء المحجبة أو غير المحجبة، صاحبة الشعر وصاحب الخمار ، ذوات الملابس الفضفاضة والضيقة، كُل حسب طبيعتها، في النهاية المتحرش واحد ويمارس نوعًا من انتهاك الحقوق مثلما يريد، فالتحرش لا يقتصر على الشكل أو السن أو الملابس، فهي قضية تمس كل سيدات المجتمع”.

وذكرت اللجنة إطلاق المشروع الوطني الشبابي للفنون والإعلام والسلام العالمي 2022 ويضم هذا المشروع حزمة من المشروعات فى مختلف التخصصات (مشروع كشك ثقافي وذلك لدعم 1200 مبدع عربي وافريقي، وملتقى سفراء مصر يجتمعون من أجل الشباب برعاية السفير محمد العرابي وزير خارجية مصر الأسبق، لتعزيز مشاركة شباب كلية الإعلام والاقتصاد والعلوم السياسية وتنمية قدراتهم وذلك بخطوة غير مسبوقة أن يجلس الدبلوماسيين والشباب على مائدة حوار واحدة ، وحملة الرياضة من أجل السلام ،وأعلن عن إطلاق الحملة كابتن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي، وكذلك د.زاهي عالم الآثار الشهير ووزير السياحة سابقاً من خلال فيديو أعرب فيه عن سعادته لاختياره سفيرا لتلك الحملة موجها دعوة للهيئات الدولية بدعمها، وذكرت اللجنة المرصد الإعلامي للدراما و المحتوى الإعلاني وكذلك المرصد الرياضي، فى إطار اهتمام المبادرة بالقوة الناعمة ودور شباب الإعلاميين فى التغير المجتمعي ورؤيته الإعلامية والنقدية، وذلك بدعم وتوجيه من المتخصصين أسست مبادرة ألف كاتب مرصدها الإعلامي بداية من عام 2017 وأوضحت اللجنة الإعلامية أن المرحلة القادمة ستشهد كثير من التفاصيل والإعلان عن شركاء جدد وكيانات وشخصيات عامة داعمة فى مختلف التخصصات ومرسل التفاصيل كاملة .

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.