The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

شراكة بين “أيكون” للتدريب وجامعة “ييل” العريقة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شراكة بين "أيكون" للتدريب وجامعة "ييل" العريقة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
شراكة بين “أيكون” للتدريب وجامعة “ييل” العريقة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

“أيكون”  للتدريب والإرشاد تعقد شراكة استراتيجية مع كلية إدارة الأعمال في جامعة ييل لتحضير قادة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمستقبل

دبي  9 مايو 2021 – عقدت الشركة الرائدة في مجال التدريب التنفيذي في منطقة الشرق الأوسط، “أيكون” للتدريب والإرشاد، والمتخصصة في إحداث التحولات على مستوى القيادة، شراكة استراتيجية مع قسم التعليم التنفيذي في كلية إدارة الأعمال في جامعة ييل، وذلك بهدف تقديم برامج القيادة التنفيذية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

بفضل هذا التعاون الاستراتيجي، ستتمكّن “أيكون” للتدريب والإرشاد من الاستفادة من أفضل برامج التدريب التنفيذي في كلية إدارة الأعمال في جامعة ييل، ونقلها إلى قادة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تعليقاً على هذه الخطوة، قالت الرئيسة التنفيذية لشركة “أيكون” سلمى السخنيني “نحن متحمسون لهذا التعاون مع قسم التعليم التنفيذي في كلية إدارة الأعمال في جامعة ييل لنقل أفضل البرامج إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”. وأضافت السخنيني “نرغب في تزويد قادة المنطقة بالأدوات والاستراتيجيات التي تمكنهم من تحسين أداء أعمالهم. ويأتي هذا التعاون في مرحلة حرجة في المنطقة في ظل التحديات والفرص التي تواجهها معظم الشركات والمؤسسات الحكومية فيها”. 

يهدف هذا التعاون إلى استغلال أفضل الخبرات والمعارف التقنية المتوفرة في المؤسستين والبناء عليها، ويُعَّد تقدماً هاماً في قطاع تطوير القيادة التنفيذية في المنطقة. وسيتم تقديم برامج القيادة لمجموعة مختارة من التنفيذيين من القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية.

من جهتها، قالت العميدة المساعدة والمديرة التنفيذية لقسم التعليم التنفيذي في كلية إدارة الأعمال في جامعة ييل كافيثا بيندرا إن “القيادة تُعَّد جزءاً هاماً من الاستجابة لأي من التحديات التي قد تواجهها المنظمات والمؤسسات. نحن متحمسون للتعاون مع “أيكون” ونقل خبرتنا إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا“. 

وأضافت بيندرا “يحفزنا في عملنا إيماننا بأن القادة العظام يستمرون في التعلم مدى الحياة. في أي مرحلة من مراحل مسيراتهم المهنية، يخلق القادة الذين يواجهون المشكلات بالتحليل الدقيق والطاقة والاهتمام الأثر العميق في المجتمع”.

وختمت الرئيسة التنفيذية لشركة “أيكون” سلمى السخنيني بالقول “إن دخولنا في هذا التعاون الاستراتيجي مع قسم التعليم التنفيذي في كلية إدارة الأعمال في جامعة ييل يُشرفنا ويُشعرنا بالفخر. وهذه بالتأكيد ما هي إلا خطوة أولى نحو تعاون طويل الأمد”. 

قسم التعليم التنفيذي في كلية إدارة الأعمال في جامعة ييل

يحقق قسم التعليم التنفيذي في كلية إدارة الأعمال في جامعة ييل مهمة الكلية ويدفع بها قدماً، وذلك من خلال تعليم القادة في قطاعي الأعمال والمجتمع.

وبالشراكة مع أعضاء هيئة التدريس، يقوم هذا القسم بتصميم برامج التطوير المهني التفاعلية ذات الأثر الكبير وتنفيذها، حيث تغطي هذه البرامج المواضيع المختلفة في الإدارة والقيادة وتُحدث التحولات لدى القادة ذوي الخبرات الطويلة وفرقهم ومؤسساتهم.

ويُصمّم القسم البرامج التي تناسب طبيعة حياة وعمل التنفيذيين، ممّا يُساعد في توسيع نطاق وصوله إليهم وتعظيم الأثر. كما يستفيد القسم من انتشار الكلية على مستوى العالم، وتفكيرها الشامل وثرائها الفكري، حيث يقدم البرامج المُصمّمة خصيصاً للشركات، والتي تُبنى بالتعاون مع العملاء، بالإضافة إلى البرامج المفتوحة والمتاحة للأفراد والفرق الصغيرة، والتي تركز على مجالات قائمة على خبرة ييل ومجالات بحثها. وتتضمن قائمة البرامج المتاحة للجميع عدداً متنامياً من المساقات المقدمة عبر الانترنت.

“أيكون” للتدريب والإرشاد

بصفتها من مزودي خدمات التعليم التنفيذي، تُنفّذ شركة “أيكون” للتدريب والإرشاد نموذجاً فريداً لتعليم الأعمال، والذي يساعد العملاء على تحقيق الميزة الاستراتيجية التي تمكنهم من تعظيم تطورهم المهني.

وقد تم اختيار الشركة ك”شركة العام 2019 في مجال تطوير القيادة والإرشاد التنفيذي في الشرق الأوسط”، وما هذا الاختيار إلا خير دليل على الأثر الفريد لبرامجنا التي تزود القادة بالاستراتيجيات والأدوات لمساعدتهم في تحسين أداء أعمالهم.

وقد صُمّمت برامجنا التي تراعي الحاجات المختلفة لعملائنا بهدف إطلاق الإمكانيات الكامنة، وتزويد القادة بأحدث أدوات التفكير الاستراتيجية لمعالجة التحديات التي تواجه الأعمال وحلها وتحقيق النتائج الملموسة.

ويدمج المنهاج الذي نعتمده الخبرات المتخصصة في كل المجالات المهمة للنمو، متمسكين برؤيتنا لتقديم مقاربة شاملة متعددة الأوجه لإحداث التحول على المستويين الشخصي والمؤسسي على حدٍ سواء.

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.