The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

في عيد ميلاده.. تعرف على السقطة التي تسببت في افلاسه و كيف ساعد اميتاب على دخلوه في أسوأ فترات حياته :

علا سمير – بوليوود :

يمر اليوم عيد ميلاد النجم الهندي جاكي شاروف، هو أحد النجوم الناجحين في فترة الثمانينات، وكان بطل اول حتى ظهور ( الخانات الثلاثة) الذين اطاحوا بنجوم هذه الفترة وأصبح جاكي يظهر أمامهم في أدوار ثانية
وهو والد النجم الشاب تايجر شاروف

في عام 2003 قرر جاكى أن يدخل عالم الانتاج بفيلم كبير ( بوم) بطولك أميتاب باتشان وزينات أمان، وكان أول ظهور لكاترينا كيف
قصة الفيلم كانت عن اعمال شبكات الدعارة بين الهند ودول الخليج.
الفيلم لم يصل الرسالة المطلوبة بقدر ما كان التركيز على الاثارة والمشاهد والحوارات الفجة المبالغ فيها، فهاجمه النقاد والجماهير واعتبره سقطة كبيرة لاميتاب
كمان ان بسبب هذا الفيلم ظلت كاترينا كيف لفترة طويلة محسوبة على أدوار الإغراء فقط مع عدم الالتفات لموهبتها واعترفت انها عانت كثيرا بسبب ذلك، الا ان ادخلها سلمان خان في طبيعة أدوار أخرى في أفلام من إنتاج عائلته ، ثم بدأت مسيرتها الحقيقية.
و ما ساعد على الفشل الكارثي للفيلم انه تم تسريبه في السوق السودا للتجارة بالصور واللقطات الصارخة
مما وضع جاكي شاروف في أزمة كبيرة جدا ولم يستطع حتى دفع أجور الممثلين .
وفي ظل هذه الازمة صمم أميتاب على اخد أجره كامل ورفض الانتطار
فاضطر جاكي لبيع عفش منرله، ثم دخل في فترة إدمان الخمور وكانت تلك أسوأ فترات حياته وتراجعت مكانته كثيرا
حتى بدأ الظهور في أدوار ثانية أمام الخانات والتي قامت بترميم مكانته ونجمه المشروخ وجعلت له حضور حتى الآن.

كان آخر ظهور له في دور مميز مع سلمان خان في بهارات
وانتهى من تصوير أحدث ادواره مع سلمان خان أيضا في فيلم ( رادهي)
والمقرر عرضه في عيد الفطر

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.