The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

مجموعة موانئ أبوظبي أول مؤسسة إماراتية تحظى باعتماد دولي في جودة تخزين المنتجات الدوائية وتوزيعها وفقاً لاثنين من المعايير العالمية

روبرت ساتون، رئيس القطاع اللوجستي – مجموعة موانئ أبوظبي، يتسلم شهادة اعتماد "ممارسات التوزيع الجيد" من ممثل "بيروفيريتاس"، بحضور عدد من مسؤولي المجموعة
روبرت ساتون، رئيس القطاع اللوجستي – مجموعة موانئ أبوظبي، يتسلم شهادة اعتماد “ممارسات التوزيع الجيد” من ممثل “بيروفيريتاس”، بحضور عدد من مسؤولي المجموعة

في إنجاز لافت يعزز مكانة الدولة في القطاع الصحي العالمي

اعتماد “ممارسات التوزيع الجيد” المتوافق مع معايير الاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية يفتح أمام مجموعة موانئ أبوظبي آفاقاً واسعة لترسيخ مكانة الإمارة كمركز حيوي عالمي لعلوم الحياة والرعاية الصحية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 أكتوبر 2021 – في خطوة تعكس التزامها بمواصلة العمل لترسيخ ريادتها العالمية في مجال مناولة وتخزين المنتجات الدوائية واللقاحات ضمن درجات حرارة متنوعة، نجحت “موانئ أبوظبي للخدمات اللوجستية”، التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي، في نيل اعتماد “ممارسات التوزيع الجيد” للمنتجات الدوائية، لتصبح بذلك أول مؤسسة إماراتية ومن بين القلائل في المنطقة، التي تحظى بمثل هذا الاعتماد الرفيع.  

وحصدت مجموعة موانئ أبوظبي هذا الاعتماد من شركة “بيروفيريتاس” وهي مؤسسة دولية مرموقة متخصصة في الاختبار والتفتيش وإصدار الشهادات،  بفضل مرافق التخزين المبرد وفائق البرودة للمنتجات الدوائية التابعة لها في مدينة خليفة الصناعية والخدمات اللوجستية الأخرى المساندة التي تقدمها، بالإضافة إلى توافق هذه المرافق المتطورة مع أرقى المعايير والإرشادات المعتمدة من قبل الاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية.

ويتم منح اعتماد “ممارسات التوزيع الجيد” للمؤسسات التي تلتزم بكافة الإجراءات والتدابير الكفيلة بالمحافظة على جودة المنتجات وتقليل المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها الأدوية على امتداد سلسلة التوريد ابتداءً من مرافق التخزين المبرد وغير المبرد وصولا إلى عمليات التوزيع، ما يضمن حصول المتعاملين على منتجات دوائية تتميز بأعلى درجات الجودة والفعالية.

وشملت إجراءات التدقيق الخاصة بهذا الاعتماد تقييم قدرات خدمات الرعاية الصحية في “موانئ أبوظبي للخدمات اللوجستية” وفقاً لأعلى معايير إدارة الجودة وأكثرها صرامةً والتي غطّت مختلف العمليات ضمن أنشطتها اللوجستية المتنوعة. وسلطت هذه الإجراءات الضوء على نجاح مجموعة موانئ أبوظبي في الحفاظ على جودة المنتجات الدوائية واللقاحات والمواد الاستهلاكية ومستحضرات التجميل ومستلزمات المستشفيات والمعدات والأجهزة الطبية وفقاً لمعايير التخزين في مرافقها وعلى امتداد مراحل سلسلة التوريد والتوزيع.

وضمت الجوانب التي تم تقييمها في أداء المؤسسات المرشحة لنيل الاعتماد العديد من العمليات من بينها قدرات الاستيراد والتخزين والنقل والتوصيل في المرحلة النهائية، بالإضافة إلى عمليات التوثيق وإدارة المخاطر واستمرارية الأعمال وحلول النقل والتعبئة والتغليف والمرافق والمعدات إلى جانب جهود التطوير المهني للأفراد. 

كما أخذت شركة “بيروفيريتاس” خلال عملية التقييم بالاعتبار الجهود التي بذلتها “موانئ أبوظبي للخدمات اللوجستية” لدعم قطاع الرعاية الصحية وضمان مواصلة تطوير عملياته بما فيها آليات التحكم وتدريب الموظفين لضمان التحسين المستمر لطريقة توصيل المنتج النهائي وتعزيز مستويات رضا المتعاملين.

وأكد الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي – مجموعة موانئ أبوظبي، حرص المجموعة منذ تأسيسها على إرساء أسس ومعايير متميزة للأعمال بهدف ترسيخ مكانتها كجهة رائدة عالمياً ضمن قطاعات التجارة والصناعة والخدمات اللوجستية. وقال: “يشكل هذا التكريم محطة بارزة في مسيرتنا للارتقاء بخدماتنا إلى أفضل مستويات الجودة والكفاءة ، ما يمثل ركيزة أساسية لمساهمتنا في تحقيق رؤية الحكومة الرشيدة في تحويل إمارة أبوظبي إلى أحد أهم مراكز الرعاية الصحية وعلوم الحياة في العالم.

ونفتخر بأن نكون أول مؤسسة إماراتية تحظى بهذا التقدير ومن بين مجموعة قليلة جداً من الشركات الحاصلة عليها في منطقة الشرق الأوسط”. 

وأضاف: “اتسمت مجموعة موانئ أبوظبي منذ تأسيسها بطموحها اللامحدود، ولذلك فإن هذا النجاح لن يثنينا عن مواصلة العمل والتطور، بل يعتبر دافعاً لنا للاستمرار في تطوير خدماتنا اللوجستية الخاصة بقطاع الرعاية الصحية، وبناء المزيد من القدرات والإمكانات الفريدة في مجال مرافق التخزين المبردة وغير المبردة وكافة الخدمات المتعلقة بها لمواصلة دعم قطاع الرعاية الصحية سريع النمو في أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة. كما نحرص دائماً على تسخير قدراتنا اللوجستية الفريدة في مجال الرعاية الصحية لدعم الجهود العالمية في مواجهة تداعيات جائحة (كوفيد-19)، الأمر الذي يظهر جلياً في مساهمتنا الفعالة كعضو مؤسس لـ”ائتلاف الأمل” بالتعاون مع شركاء من القطاعين العام والخاص”.

بدوره، أشار روبرت ساتون، رئيس القطاع اللوجستي – مجموعة موانئ أبوظبي إلى أن الحصول على هذا الاعتماد المرموق من مؤسسة عالمية مثل “بيروفيريتاس” التي تعد من أهم شركات التقييم والاعتماد في العالم، يعتبر إنجازاً فريداً ضمن قطاع الرعاية الصحية وقطاع الخدمات اللوجستية الخاصة بسلسلة التوريد المبرد وغير المبرد للمنتجات الدوائية. وقال: “يمثل هذا التقدير شهادة على التزام مجموعة موانئ أبوظبي وفرق عملها بالتميز في الأعمال وتوفير أفضل الخدمات للمتعاملين، كما يؤكد قدرتنا على خدمة المتعاملين وفقًا لمعايير الاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية معاً، ما يمهد الطريق أمامنا وأمام شركائنا ومتعاملينا للحصول على مجموعة واسعة من الفرص على امتداد الأسواق العالمية”.

وأضاف: “إن التكامل الفريد الذي توفره مجموعة موانئ أبوظبي عبر إتاحة فرص الاستفادة من مرافق التخزين المبرد وفائق البرودة في مدينة خليفة الصناعية، والتي تعد الأكبر من نوعها في المنطقة وخارجها، إلى جانب حلول وخدمات النقل المتخصصة والمتطورة التي توفرها شركة “ميكو”، يضمن لمتعاملينا المحافظة على أعلى مستويات جودة المنتجات الدوائية وفعاليتها وسلامتها عبر سلسلة التوريد وصولاً إلى مرحلة التوزيع النهائية. كما يضيف هذا الاعتماد إلى المزايا التنافسية العديدة التي تتمتع بها مجموعة موانئ أبوظبي التي رسخت مكانتها كواحدة من أهم المؤسسات العالمية في مجال الخدمات اللوجستية الخاصة بقطاع الرعاية الصحية في المنطقة والعالم على حد سواء”.

-انتهى-

التعليق على الصورةروبرت ساتون، رئيس القطاع اللوجستي – مجموعة موانئ أبوظبي، يتسلم شهادة اعتماد “ممارسات التوزيع الجيد” من ممثل “بيروفيريتاس”، بحضور عدد من مسؤولي المجموعة.

مجموعة موانئ أبوظبي

تأسست مجموعة موانئ أبوظبي في عام 2006، وهي أحد المحركات الرئيسية للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في المنطقة، وتشكل حلقة ربط بين أبوظبي وجميع أنحاء العالم.

تنتهج مجموعة موانئ أبوظبي التابعة لـ”القابضة” (ADQ) والتي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، وتمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن الاقتصاد المتنوّع في إمارة أبوظبي، نموذج عمل متكامل أسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في الإمارة خلال العقد الماضي.

وتضم مجموعة موانئ أبوظبي عدداً من قطاعات الأعمال الرئيسية وهي: قطاع الموانئ، وقطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة، والقطاع البحري، والقطاع اللوجستي، والقطاع الرقمي، وتشمل محفظتها 11 ميناء ومحطة في دولة الإمارات العربية المتحدة وغينيا، بالإضافة إلى أكثر من 550 كيلومتر مربع من المناطق الصناعية ضمن كل من مدينة خليفة الصناعية وزونزكورب اللتين تشكلان معاً أكبر مجمع تجاري ولوجستي وصناعي في منطقة الشرق الأوسط.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع: adports.ae

يمكن متابعة مجموعة موانئ أبوظبي على:

“تويتر” عبر: @AbuDhabiPorts

“لينكد إن” عبر: linkedin.com/company/abudhabiports

“إنستغرام” عبر: instagram.com/AbuDhabiPorts

“فيس بوك” عبر: facebook.com/AbuDhabiPorts

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.