The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

ملكة جمال انجلترا تعود إلى عملها كطبيبة لمواجهة «كورونا»

ملكة جمال انجلترا تعود إلى عملها كطبيبة لمواجهة «كورونا»
ملكة جمال انجلترا تعود إلى عملها كطبيبة لمواجهة «كورونا»

عادت ملكة جمال انجلترا المتوّجة عام 2019، إلى المملكة المتحدة، بعد إنهاء رحلتها الخيرية الخارجية، لممارسة حياتها المهنية كطبيبة في بريطانيا، للمشاركة في جهود مواجهة انتشار فيروس كورونا. وكانت باشا موخيرجي، بدأت استراحة مهنية كطبيبة مبتدئة بعد التنافس في مسابقة ملكة جمال العالم في ديسمبر 2019، وذلك في أعقاب تتويجها بلقب ملكة جمال انجلترا.

وحسب موقع «سي إن إن بالعربية» فإن موخيرجي عادت للعمل كسفيرة للعديد من المؤسسات الخيرية، في الوقت الذي خططت للعودة لممارسة مهنة الطب والتركيز في العمل الإنساني، حتى أغسطس من العام الجاري، بعد تفشي «كورونا». وقالت إنها «دعيت إلى أفريقيا وتركيا ثم إلى الهند وباكستان والعديد من الدول الآسيوية الأخرى، لتكون سفيرة لمختلف الأعمال الخيرية».

واعتبرت ملكة جمال انجلترا أنه «من الخطأ ارتداء تاج ملكة جمال انجلترا، حتى من أجل العمل الإنساني، بينما الناس في جميع أنحاء العالم يموتون بسبب فيروس كورونا».

عندما تقوم بكل هذا العمل الإنساني في الخارج،
عندما تقوم بكل هذا العمل الإنساني في الخارج،

وأضافت «عندما تقوم بكل هذا العمل الإنساني في الخارج، لا يزال من المتوقع أن تضع التاج»، وتابعت «أردت العودة إلى المنزل. أردت أن أذهب وأذهب مباشرة إلى العمل».

وأوضحت موخيرجي، التي انتقلت إلى مدينة ديربي الإنجليزية من كولكاتا في سن التاسعة، «كان من الرائع أن يحتفل العالم كله بجميع الفرق الطبية والعمال الرئيسيين في مواجهة فيروس كورونا، وأردت أن أكون واحدة من هؤلاء، وكنت أعرف أنني أستطيع المساعدة».

خضعت الطبيبة باشا موخيرجي، لعزل ذاتي استمر لأسبوعين، حتى تتمكن من العودة لعملها كطبيبة متخصصة في طب الجهاز التنفسي، لكنها أشارت إلى أنه يتم تدوير عمل الأطباء في أي مكان يظهر الاحتياج إليهم فيه.

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.