The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

واحد وستون عام ومازال إرهابي بوليوود نجم صف أول

بوليوود – علا سمير :

(سانجاي دوت) من أهم الأسماء في عالم بوليوود الغريب الساحر وأحيانا كثيرة المخيف الغامض ، وسنجاي من أكثر الأسماء التي تذكرنا بغرابة هذا العالم ، حيث بجانب كونه نجم متميز يملك قدرات خاصة ، تعد حياته نفسها مغامرة كبيرة ممتعة أو ربما مؤلمة داخل فيلم هندي طويل ، رحلة ألم وصعود وهبوط وقوة وضعف بين إدمانه للمخدرات والعلاج منها ، وبين سجنه واتهامات الأسلحة الغير مشروعة والعودة لجمهوره بشعبية مازللت صادمة رغم كل شئ
إحتفل سانجاي دوت أو ( بابا ) كما يلقبه جمهوره والإعلام بعيد ميلاده ال61 سنة
سنجاي دوت ممثل ومنتج من مواليد 1959
هو إبن النجمين الشهيرين ( سونيل دوت ونرجس ) وظهر لأول مرة على الشاشة مع والده عام 1972
وقدمه والده في اول بطولة مطلقة عام 1981 من خلال فيلم ( روكي ) الذي قام بإخراجه بنفسه ، ومن جانب أخر توفت والدته قبل عرض الفيلم بأيام قليلة بعد صراع مع المرض ، و هذا سبب له حالة نفسية سئية جداً وبدأت من وقتها دوامة دخوله وهروبه من عالم المخدرات .
تزوج عام 1987 من ريشا شارما وأنجبا ابنتهما تيشالا، لكن كانت هناك شائعات قوية أنه يحب النجمة ( مادهوري ديشكيت ) وأنها كانت تبادله الحب وقد قادما عدة أفلام ناجحة معاً أنجحها ( كالناياك )
وتوالت أعماله الناجحة وبطولاته القوية رغم السمعة السيئة التي أكتسبها بعد إدمانه المخدرات و ذهابه للعلاج في أمريكا.
ثم حدثت عدة تفجيرات في مومباي واُلقي القبض على سانجاي ، وقِيل وقتها بسبب حيازته أسلحة غير مرخصة وتم الحكم عليه بالسجن ، ولكن بعد سنوات تم توضيح أنه تورط بالخطأ من خلال الكتاب والفيلم اللذين تناولا قصة حياته ، وتتوالى الآلام والمصائب في حياة هذا النجم لتتوفى بنفس العام زوجته بسبب ورم في المخ
وبعد خروجه من السجن قدم العديد من الأغاني و العروض الناجحة وعاد مرة أخرى لشاشة السينما ،وقدم أحد انجح وأهم أدواره في فيلم ( الدكتور مونا ) وأدهش النقاد من إستطاعته في الحصول على الصدراة رغم كل ما يُشاع حول حياته الشخصية من أخبار سيئة للسمعة
ثم تزوج سانجاي مرة أخرى من عارضة الأزياء الشهيرة ريا بيلاي عام 1998 و انفصلوا عام 2005 ، وتعود الألام لتحاصره حيث توفى والده في هذا العام
تزوج سانجاي للمرة الثالثة عام 2008 من موناتا دوت وأنجبا ولدهما شهران و إكرا ثم
تفجيرات مومباي وهذه المرة حُكم عليه بالسجن حتى عام 2014 وعادت المأساة من جديد مع عودة
وفي عام 2017 إستعاد نفسه مرة أخرى كنجم سينما وكان جمهوره يتوق لرؤيته على الشاشة من جديد ،ومازال يعمل حتى الآن محافظاً على مكانته كنجم صف أول .

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.