The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

Allurion تقدم للمستخدمين حلولاً سريعة لمعالجة زيادة الوزن

أحدث الحلول في قطاع الصحة والعافية

بقلم سينثيا بو خليل، استشارية التغذية ومديرة التميّز السريري لدى شركة Allurion

Allurion تقدم للمستخدمين حلولاً سريعة لمعالجة زيادة الوزن
Allurion تقدم للمستخدمين حلولاً سريعة لمعالجة زيادة الوزن

تستعمل النساء حوالي 12 مستحضراً تجميلياً يومياً، تشمل منظفات البشرة وبلسم الشعر وصبغاتها، إضافةً إلى العطورات ومستحضرات العناية بالبشرة وغيرها الكثير.1وهذا ما يبرر النجاح الهائل والمتواصل الذي يحققه قطّاع العناية بالجمال مؤخراً. ورغم تفاوت مستوى هذا النجاح في بعض الأسواق الفرعية، مثل أسواق مستحضرات التجميل العامة، يحافظ قطاع العناية بالجمال بشكل عام على نموه مستمر. وهذا ما أكدته التوقعات التي تشير إلى بلوغ القيمة العالمية للقطاع 46.1 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023، مع معدل نمو سنوي مركب يقارب 10.8%.2

ولكن لا يقتصر الأمر على قطاع التجميل، إذ نلاحظ الازدهار المتسارع الذي يحظى به قطاع الصحة والعافية مع توقعات ببلوغ معدل الإنفاق العالمي على خدمات الرعاية الصحية أكثر من 10 تريليون دولار بحلول عام 2022؛3 في الوقت الذي توشك فيه سوق الرعاية الصحية في الإمارات على تحقيق نمو بمعدل 10% بحلول عام 2023.4ونتيجة التوسع الملحوظ الذي تشهده، من المتوقع أن يتعلق مستقبل قطاعات الصحة والعافية والعناية بالجمال بالأسواق غير المخدّمة حالياً والتوجهات التي يقودها المستهلكون.

وتتوقع جينيفر هيسل، الاستشارية في مجال العناية بالجمال وأبرز الأسماء السابقة في شركة لوريال، إلى حاجة تلك القطاعات متسارعة النمو إلى التأقلم مع بعض التوجهات الأساسية واغتنامها بأسرع وقت ممكن؛5بدءاً من الحلول الاستثنائية التي تلبي رغبات العملاء بلمس

فوائد فورية، مثل حقن البوتوكس وما يشابها من المنتجات التي توفر للمستهلكين فائدةً سريعةً ومضمونةً. أما التوجّه الثاني، فيدور حول التخصيص وإضفاء الطابع الشخصي على المنتجات؛ بما يشبه استفادة القطاع الصناعي من بيانات وتفضيلات العملاء لتوفير منتجات مخصصة لكل فرد، والتي تمثل بدورها شكلاً جديداً من أشكال الرفاهية. ويتمحور التوجه الأخير حول التصور بوجود ارتباط وثيق بين صحة البشرة والراحة النفسية، وبالتالي وجود علاقة مهمة بين العناية بالبشرة والعافية بشكل عام؛ ورغم منطقية هذا التوجه، إلا أنه يُعد نقيضاً للتوجه السابق. ومع ذلك، فإنه يعبّر في الواقع عن منهجية طبيعية أكثر شمولية، بصورة معاكسة تماماً لما تهدف إليه مساحيق التجميل.

نظراً لطبيعة عملي، كرست مسيرتي المهنية لمساعدة المرضى الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن
نظراً لطبيعة عملي، كرست مسيرتي المهنية لمساعدة المرضى الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن

ونظراً لطبيعة عملي، كرست مسيرتي المهنية لمساعدة المرضى الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن، خاصةً عندما تراودهم مشاعر الحزن واليأس بعد فشل طرق العلاج المعتادة. وشخصياً، لدي شغف خاص بدراسة وتطبيق أحدث الحلول المتوفرة في السوق وأفضلها، كما تحفزني آخر تقارير منظمة الصحة العالمية، التي تشير إلى معاناة 34.5% من سكان الإمارات من السمنة و70.6% من الوزن الزائد، لاكتشاف العلاجات التي تقدم نتائج فعالة وطويلة الأمد.6 إضافةً إلى نتائج هذا التقرير المثيرة للقلق، أفاد الاتحاد الدولي للسكري في تقريره لعام 2019، أن واحداً من كل ستة بالغين في الإمارات مصاب بداء السكري.7 في حين كشفت دراسة أجراها مستشفى زايد العسكري خلال نفس العام، بإشراف البروفيسور حميدان الزعابي، أن 4.7% من المرضى في الإمارات يعانون من السكري، في حين أظهر 41% منهم علامات تدل على ارتفاع مستوى السكر في الدم، وهو مؤشر رئيسي يسبق الإصابة بهذا المرض.8 وانطلاقاً من حاجتنا لحل يعكس التوجهات الرئيسية المذكورة سابقاً للسوق، انضممت إلى فريق Allurion في عام 2019، لأكون جزءاً من برنامج يتبع نهجاً متكاملاً ومخصصاً ومدعماً بالنتائج ليحقق للجسم نتائج مثالية وفورية قدر الإمكان.

ومع إدراكنا لعدم وجود حلول سحرية لتخفيف الوزن، تبرز أهمية برنامج Elipse من Allurion الذي يمثّل حلاً فعالاً قائماً على الدلائل العلمية وخدمات الرعاية الصحية؛ فضلاً عن اعتماده على منهجية متكاملة ومضمونة لتخفيف الوزن. ويستخدم هذا الحل بالوناً رقيقاً يحفّز الشعور بامتلاء المعدة، ويمثّل الأداة الأولى والوحيدة في العالم لتخفيف الوزن دون إجراء جراحة أو تنظير داخلي أو تخدير. كما يمكن لمرضى البرنامج الاستفادة من دعم اختصاصي التغذية لمدة ستة أشهر، لضمان استمرار التغييرات الإيجابية التي طرأت على نمط حياتهم. وتشير دراسة سريرية أجريت على 509 مريضاً بأن 95% منهم حافظوا على الوزن الذي خسروه باستخدام Elipse عند المراجعة بعد 12 شهراً من انتهاء البرنامج؛ مما يعد بمستقبل أفضل لسكان الإمارات في مواجهة مشاكل زيادة الوزن.

يعد البوتوكس علامة مسجلة وتابعة لشركة Allergan العالمية للصناعات الدوائية.

يُعدّ برنامج Elipse من Allurion الأداة الأولى والوحيدة في العالم لتخفيف الوزن دون إجراء جراحة أو تنظير داخلي أو تخدير. وهو عبارة عن كبسولة قابلة للبلع تتوسع في المعدة لتصل إلى حجم حبة الجريب فروت مما يتيح للمرضى فقدان 10 إلى 15% من وزن الجسم، بعد نحو 16 أسبوعاً. ويجمع برنامج Allurion بين الحل المعروف لبالون المعدة المبتكر وحزمة كاملة من طرق الدعم الرقمي والغذائي لمساعدة المرضى على تطوير أنماط حياة جيدة يمكن أن يلتزموا بها لفترة طويلة بعد انتهاء مدة العلاج بالبالون. ويمكن لمرضى البرنامج الاستفادة من دعم اختصاصي التغذية لمدة ستة أشهر، لضمان استمرار التغييرات التي تمت على نمط حياتهم، إلى جانب الاستفادة من ميزان Allurion المتصل وخاصية مراقبة الصحة المتصلين بتطبيق Allurion.

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.