The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

بوشرون تطلق تجربتها الغامرة في عالم المجوهرات “لا ميزون” في الرياض بالمملكة العربية السعودية

بوشرون تطلق تجربتها الغامرة في عالم المجوهرات "لا ميزون" في الرياض بالمملكة العربية السعودية
بوشرون تطلق تجربتها الغامرة في عالم المجوهرات “لا ميزون” في الرياض بالمملكة العربية السعودية

من 5 أكتوبر إلى 7 أكتوبر، تقيم دار المجوهرات الفرنسية العريقة بوشرونBoucheron  فعالية بعنوان “لا ميزون”La Maison، وهي تجربة أنيقة تحتضنها غاليري “لَكُم آرتسبيس” Lakum Artspace بمدينة الرياض، وهو فضاء مخصّص لأسلوب الحياة العصري أسّسته نعمة السديري حيث تجتمع الموضة والتصميم والفنّ وفنون الطهو.

وفي هذا الصدد، قالت هيلين بولي-دوكان، الرئيس التنفيذي لدار بوشرون، مشيدةً بقيم المملكة العربية السعودية التي تشكلت من خلال تراثها وتقاليدها: “الشرق الأوسط منطقة مهمّة لأعمال بوشرون. فهي واحدة من أولى الأسواق التي تواجدت فيها الدار -نحن في الواقع أحد أقدم صاغة المجوهرات تواجداً في المنطقة – ولا تزال تملك إمكانات هائلة وتظلّ جزءاً بالغ الأهمية في ما يتعلّق بمحفظة عملائنا.

نحن نعمل ضمن فئة نخبوية من السوق، حيث نبيع مجوهراتنا إلى عملاء مثقفين في مجال المجوهرات وذوي خبرة يشترون الاستثمارات من خلال تصاميمنا، فضلاً عن الأحلام.

كما أننا فخورون جداً بعملائنا المحليين إذ لديهم فهم وإدراك أفضل للدار، من حيث قيمها وشخصيتها.

ولهذا اختارت بوشرون المملكة العربية السعودية لإطلاق فعالية “لا ميزون” La Maison في دول مجلس التعاون الخليجي.”

في هذا الحدث الأول لدار بوشرون في المملكة العربية السعودية، الضيوف مدعوون إلى لقاء مميّز مع عالم المجوهرات.

حيث تستعرض الفعالية الأسلوب، والابتكار، والتراث، وفنّ الحياة الفرنسي – وهي أبرز العناصر المتجذّرة في فلسفة وهوية بوشرون Boucheron – من خلال رحلة بالرسوم الرقمية وتجارب الواقع المعزّز ومفاجآت أخرى توفّر تجربة غامرة وتفاعلية في عالم الدار.

 فخورون جداً بعملائنا المحليين إذ لديهم فهم وإدراك أفضل للدار، من حيث قيمها وشخصيتها
فخورون جداً بعملائنا المحليين إذ لديهم فهم وإدراك أفضل للدار، من حيث قيمها وشخصيتها

تجربة فريدة وغامرة

قبل الزيارة، الضيفات مدعوات لدخول موقع مصغّر على هواتفهن الجوّالة والإجابة على بعض الأسئلة المتعلّقة بأذواقهنّ وشخصياتهنّ، وذلك من أجل إنشاء تفضيلاتهنّ الشخصية بأسلوب بوشرون.

وفي نهاية الاستبيان، سيحصلن على رمز الاستجابة السريعة QRالخاص بكلّ منهنّ لمسحه ضوئياً أثناء التجربة الفعليّة. وسيتيح رمز الاستجابة السريعة الفريد هذا لكلّ زائرة الاستمتاع برحلة شخصية واكتشاف أسلوب بوشرون الخاص بها.

الأسلوب هو الأساس

لطالما كانت الحرية في طريقة التزيّن بالمجوهرات العنصر االأبرز في إبداع الدار، وذلك بالتوازي مع الحركة والشخصية. حيث يتيح أسلوب بوشرون Boucheron للجميع إنشاء أسلوبهم الخاص، للكشف عن تفرّدهم، وبالتالي كتابة فصول قصتّهم الخاصة.

ومن هذا المنطلق، كان من الطبيعي أن تتيح هذه الفعالية للزائراتاكتشاف أحدث مبتكرات بوشرون لموسم الخريف والشتاء في غرفةمريحة في تصميمها. إذ يوضّح هذا الجو الحميم فلسفة الدار من حيث أن بوشرون لا يفرض، بل يقترح – ويشجّع الجميع على ابتكار أسلوبهم الخاص.

ستتمكّن كلّ زائرة من مسح رمز الاستجابة السريعة بجوار قوس المرآة الرقمي للتفاعل مع محتوى بوشرون Boucheron الأنيق المطابق لملفّ تعريف المستخدم الخاص بها.

وعلى قوس المرآة هذا، ستستمتع بمجموعة مختارة من المجوهرات الشخصية،كما ستتمكّن من مشاركة تلك التوصية على وسائل التواصل الاجتماعي.

ستستمتع بمجموعة مختارة من المجوهرات الشخصية،كما ستتمكّن من مشاركة تلك التوصية على وسائل التواصل الاجتماعي
ستستمتع بمجموعة مختارة من المجوهرات الشخصية،كما ستتمكّن من مشاركة تلك التوصية على وسائل التواصل الاجتماعي

وبالإضافة إلى مبتكرات بوشرونBoucheron للخريف والشتاء، سيتعرّف الضيوف على مجموعات مجوهرات بوشرون الشهيرة مثل Quatre وSerpent Bohème وJack de Boucheron.

إحساس حيّ بالتراث

من المعروف أن أرشيف دار بوشرون Maison Boucheron هو من الأروع في ساحة فاندوم، وهو الذي يتيح للدار تشبّع الرؤية التاريخية والأساليب التي ورثتها، ويحثّها على تفعيل تلك الأساليب وصفلهالتقودها إلى المستقبل.

وتستمرّتلك المحفوظات الوفيرة والثمينة في إلهام الاستوديو الإبداعي لدى الدار، والتأثير على الحرفية وإتقان الصنع الكامنَيْن في مجموعات المجوهرات الرفيعة مثل مجموعة Histoire de Style.

سيكتشف الزوار هذا التراث من خلال مكتبة مطلية باللون الأحمر في سينوغرافيا مستوحاة من “الصالون الصيني”Salon Chinois ، وهي خزانة سرية مستلهمة من الطراز الصيني أوصى بصنعها فريديريك بوشرون في بداية القرن العشرين ولا تزال موجودة في 26، ساحة فاندوم حيث المقرّ الرئيسي للدار.

 ستجد الزائرات مجموعة مختارة من القطع من مجموعة المجوهرات الراقية الجديدةHistoire de Style  التي أُطلِقَت في يناير2021
ستجد الزائرات مجموعة مختارة من القطع من مجموعة المجوهرات الراقية الجديدةHistoire de Style  التي أُطلِقَت في يناير2021

في هذه المكتبة، ستجد الزائرات مجموعة مختارة من القطع من مجموعة المجوهرات الراقية الجديدةHistoire de Style  التي أُطلِقَت في يناير2021.

ولتصميم هذه المجموعة، عمدت كلير شوان، المديرة الإبداعية لبوشيرون، إلى البحث في الأرشيفحول حقبة الفنّ التزييني “آرت ديكو”، واستخراج نقاء الخطوط والبساطة الجذرية لتشكيل جسر بين الماضي والحاضر وإظهار الجوهر الخالد للمجوهرات الراقية.

وستحاط الزوار بشاشات رقمية تبثّ مقاطع فيديو وصور المجموعة،كما سيتاح لهنّ تجربة القطع في الواقع المعزّز على الموقع المصغّر.

بالإضافة إلى ذلك، سوف يسعد الزوّار باكتشاف مجموعة من القطع التراثية من فترة آرت ديكو مثل السوار الماسي المزيّن بالمينا الأسود من عام 1920، وساعة اليد الماسية والبلاتينية من عام 1929.

وهاتان القطعتان اللتان يُكشَف عنهما لأول مرة في المملكة العربية السعودية، هما دليل ساطع على الخبرة والإبداع المميّزينلإبداعات الدار من تلك الحقبة.

ابتكار في خدمة الشِعر والعاطفة
ابتكار في خدمة الشِعر والعاطفة

ابتكار في خدمة الشِعر والعاطفة

وتماماً كما في التعبير الذي تنقله مجموعةCarte Blancheللمجوهرات الراقية من بوشرونBoucheron ، فإن الابتكار يسترشد دائماً بحلم إبداعي. فالبحث والتطوير هما في صميم قيم بوشرون،ومنذ عام 1858، عملت الدار على ترسيخ مكانتهاكاسم مرادفللابتكار والرؤية.

وإلى ذلك، فإن بوشرونهي دائماً في بحث مستمرّ عن تقنيات فنية وجمالية جديدة، وعلى مدى السنوات المئة وثلاث وستينالماضية، أصدرت الدار أشكالاًوتصاميم جديدة وثورية من المجوهرات، من خلال ابتكار طرق جريئة لارتدائها وإدخال مواد غير عادية، وكلها كان لها تأثير دائم على تاريخ المجوهرات الفرنسية.

وفي غرفة الابتكار، سيكتشف الضيوف كيف جمعت دار بوشرون Maison Boucheron بين التقنيات العلمية المتطوّرة وخبرات الأجداد في ورش العمل الخاصة بها لإنشاء قطع مجموعةCarteBlancheللمجوهرات الراقية، والتي تسخّر الابتكار والإبداع لخدمة الشِعر والعاطفة.

ستقوم كلّ زائرة بمسح رمز الاستجابة السريعة الخاص بها عند مدخل غرفة الابتكار. واعتماداً على ملامحها، سيتم غمرها إما بأجواءوردية اللون أو زرقاء سماوية، بمحيط مخصّص لقطع المجوهرات الراقية المبتكرة، ألا وهي خواتم Fleurs Éternellesوسوار Goutte de Ciel. وستتمكّن الزائرات من مشاركة صورهنّ المفضّلة على وسائل التواصل الاجتماعي.

boucheron ksa model
boucheron ksa model

FLEURS ÉTERNELLES

في محاولة فنيّة مبتكرة لتخليد جمال الطبيعة بلحظاته العابرة، ومن خلال مجموعة خواتمFleurs Eternelles(الزهور الخالدة)، تعيد دار بوشرونتعريف معنى المواد الثمينة، وتقدّم بتلات الزهور الحقيقية إلى عالم المجوهرات الراقية في إنجاز أصبح ممكناً بفضل سنوات عديدة من البحث والتحدي الإبداعي غير المسبوق.

GOUTTE DE CIEL

ارتداء قطعة من السماء حول معصمك. هذا الحلم أصبح واقعاً حين نجح أستوديو التصميم في دار بوشرون بتخليد لحظة سريعة الزوال، وذلك بتغليف قطرة من مادة “إيرجل”Airgel في الكريستال الصخري. حيث تتكوّن هذه المادة من الهواء بنسبة 99.8٪، وهي المادة التي تستخدمها “ناسا” لالتقاط غبار النجوم.

مقدمة في فنّ الحياة الفرنسي ART DE VIVRE

مقرّ ميزون بوشرون الرئيسي في ساحة فاندوم الباريسية الشهيرة هو أكثر بكثير من مجرد بوتيك، حيث تم تصميم هذا المنزل الرائع في 26، ساحة فاندوم –وهو قصر بوشرون الخاص – ليشعرالزائر وكأنه في منزله الخاص. وهذا الشعور بالترحيب كان في صميم قيم فريديريك بوشرون الذي لطالما اعتبر عملاءه أصدقاء له، وتظلّ هذه الرؤية محورية بالنسبة إلى الدار حتى يومنا هذا.

boucheron ksa model
boucheron ksa model

ومع أخذ هذا المعنى في الاعتبار، تنتهي التجربةمع لحظة من فنّ الحياة الفرنسيArt de Vivre في حديقة بوشرون الشتويةBoucheron Jardin d’Hiver المستوحاة من من الدار الواقعة عن 26، ساحة فاندوم.

ففي هذا المكان المفعم بالأجواء الدافئة وسط الأشجار،ستتمّ دعوة الزوّار لاحتساء القهوة وتذوّق مجموعة مختارة من المعجّنات الفرنسية النموذجية. كما ستُعرّض مبتكرات من مجموعة الحيواناتAnimaux وإبداعات أخرى مستوحاة من الطبيعة.

boucheron ksa model
boucheron ksa model

بوشرون

دار بوشرون أنشأها فريدريك بوشرون عام 1858 نمت وتطوّرت على أيدي أربعة أجيال من الأبناء والأحفاد المباشرين.

وكان بوشرون صاحب رؤية نافذة في التصميم وواحدا من أعظم الصاغة المعاصرين الذين افتتحوا متاجرهم في ساحة فاندوم لتكون بوشرون تجسيدا للامتياز في المجوهراتً ، وصناعة الساعات.

أما أسلوب بوشرون فهو حرّ وجريء، حيث تستمرّ الدار في ابتكار التصاميم التي تصبح من أهمّ كلاسيكيات المستقبل. لدى بوشرون حالياً 73 بوتيكاً في أنحاء العاًلم. بوشرون تنتمي إلى مجموعة الرفاهية العالمية كيرينغ.

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.