The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

لأول مرة فى مصر ..شركة دولية للتسويق الإلكترونى ترعى مؤثر لنشر الوعى بالآثار المصرية

كتب / حامد خليفة

فى سابقة تُعد الأولى من نوعها على المستوى المحلى وربما الإقليمى أن تتولى أحدى شركات التسويق الإلكترونى رعاية أحد المؤثرين لنشر الوعى الآثرى بالحضارات المصرية المتعددة وخاصة الإسلامية والقبطية واليهودية.

حيث وقعت شركة خبراء الديجيتال عقد تمويل ورعاية تسويقية مع المؤثر الأثرى يوسف أسامة، الباحث والكاتب المتخصص في التاريخ الإسلامي والقبطي ، في خطوة رائدة تهدف إلى تعزيز التسويق للمزارات التاريخية المصرية.

وأكد الخبير التسويقى الدولى علاء خليفة ، رئيس مجلس إدارة شركة خبراء الديجيتال ، إننا نسعى من خلال هذه الشراكة إلى تعزيز مكانتها كشركة رائدة في تسويق الوجهات السياحية والفندقية، حيث تعتمد على أحدث تقنيات التسويق الرقمي للوصول إلى جمهور واسع ومتفاعل.

وأضاف خليفة ، إننا كمؤسسة تسويقية و من خلال التعاون مع مؤثرين معروفين مثل يوسف أسامة، تهدف إلى تقديم تجارب سياحية فريدة ومميزة تلهم الجمهور وتحثهم على استكشاف تاريخ مصر الغني.

وأوضح خليفة أن الشركة تمتلك خبرة واسعة في مجال التسويق السياحي بمختلف أنواعه، وقد تميزت في إبراز الوجهات السياحية من خلال التعاون مع مؤسسات عريقة مثل ترافكو وهيئة السياحة السعودية، الذى يستمر التعاون معها للعام الثالث على التوالي، بالإضافة إلى حملات مشتركة مع دائرة السياحة والثقافة في أبوظبي، وهذا التعاون يهدف إلى تقديم محتوى احترافي يصل إلى المتابعين داخل مصر وخارجها.

أشار علاء خليفة ،إلى أن هذا التعاون ليس هو الأول في عقود رعاية المتميزين ولن يكون الأخير ، مؤكداً على أن هناك نماذج ناجحة ومتميزة في عالمها، جارى دراسة إبرام عقود معها في مجالات أخرى تكون نقاط مضيئة للشباب المصرى وإلقاء الضوء على ما يميز به كل حالة منها .

و”يوسف أسامة ” هو واحد من عشاق تاريخ مصر القديمة، وهو صاحب منصة “المماليك” على مواقع السوشيال ميديا التي تضم أكثر من 900 ألف متابع من جميع أنحاء الوطن العربي

ويُعرف يوسف بجولاته في جميع ربوع مصر وأهدافه الرفيعة لوصل الشباب المصري بتاريخ كل بقاع المحروسة حيث يحرص على نشر معلومات قيّمة عن المزارات التاريخية في مختلف محافظات مصر وتعريف متابعيه بما يخبئه التاريخ المصري من كنوز ومعرفة.

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.