The Buzz Magazine
The Buzz Magazine

مع الإعلامى سيد على فى الجزء الأول من برنامج “حضرة المواطن” محسن جابربالمستندات يثبت ملكيته لتراث ام كلثوم

علي عبد الفتاح


محسن جابر.. بالمستندات يثبت ملكيته لتراث ام كلثوم
محسن جابر.. بالمستندات يثبت ملكيته لتراث ام كلثوم

د. محمد حسن الحفناوى: شركة صوت القاهرة لم تكن على كفاءة كبيرة فى إدارة صوت ام كلثوم.

محسن جابر قيمة مصرية كبيرة وقررنا أن نبيع له تراث أم كلثوم لأنه سينطلق به إلى آفاق أعلى.

كشف المنتج الكبير محسن جابر، بالمستندات عن أوراق تنازلات للسيدة أم كلثوم من الملحنين الراحلين الموسيقار رياض السنباطي والموسيقار بليغ حمدى والشاعر الكبير أحمد رامى وأيضا الشاعر الكبير بيرم التونسى ، مؤكدا إلى أن كوكب الشرق كانت تنتج لنفسها وليس صحيحا ان الفنان الراحل محمد فوزى هو الذى كان ينتج لها.


قال محسن جابر في برنامج “حضرة المواطن” مع الإعلامي سيد علي، والمذاع عبر قناة “الحدث اليوم” في حلقة أمس، أنه اتفق مع ورثة السيدة ام كلثوم على شراء أغنياتها بعدما اشتكوا من عدم قدرة شركة صوت القاهرة على إدارة تراث ام كلثوم كما يجب حيث انهم فوجئوا بتقاضيهم مبلغ 35 الف جنيه عن ربع سنة، فتقدم الورثة بتوجيه إنذار إلى شركة القاهرة يطالبون فيه بعدم تجديد عقد توزيع تراث ام كلثوم.


وفى مداخلة تحدث د. محمد حسن الحفناوى -أحد ورثة ام كلثوم- وقال شركة صوت القاهرة لم تكن على كفاءة كبيرة فى إدارة صوت ام كلثوم ولم تكن قادرة على إستثماره، فالتقي ورثة أم كلثوم مع الأستاذ محسن جابر وقرروا ان يبيعون له تراث أم كلثوم لأنه مصرى أصيل حافظ على التراث الغنائى فى مصرفى وقت كانت العواصف عالية عليه، وقررنا ذلك لأننا واثقين بأنه سينهض ويستثمر تراث أم كلثوم وينطلق به إلى آفاق أعلى، محسن جابر قيمة مصرية كبيرة.


بعدما أثبت محسن جابر بأنه الوحيد الذى يملك تراث ام كلثوم بالمستندات قام حاليا برفع دعوى قضائية على شركة صوت القاهرة بفسخ عقد التوزيع الذى أبرمه معها فى عام 2010 وذلك لامتناعها عن تسديد مستحقاته وقام بالحجز على شركة صوت القاهرة.


فى الجزء الثانى اليوم من برنامج “حضرة المواطن” الذى يقدمه الإعلامى سيد على فى الثامنة مساء يتحدث المنتج محسن جابر عن حقوق الملكية الفكرية وكيفية الحصول على المصنفات الفنية بطرق شرعية وأيضا سيتحدث عن العديد من الأسرار الفنية.

إشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك معنا للتوصل بآخر الأخبار، المقالات والتحديثات، ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني
يمكنك سحب اشتراكك متى شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.